Home » freedom of expression, افراج, المصري اليوم, حفلة, سامية عبو, سياسة, مجدي مهنا, محمد حاكم, وفاة

ابو الغيط يعترف بالشعب المصري وعضبه من مسألة المعونة … هو احنا نعرف حاجة عن المعونة دي؟

 

قرأت أمس في جريدة المصري اليوم ان وزير الخارجية المصري ،ابو الغيط، قد حذر الكونجرس الامريكي من غضب الشعب المصري لأن غضبه "وحش" جداً وبيخوف.

شئ جميل جداً

فبصراحة ولأول مرة يعترف مسئول مصري بوجود شعب مصري له الحق في الغضب والسعادة والموافقة والرفض … والله شئ جميل وانا رأيي ان نستغل هذه الفرصة ، خاصة وأن يعترف مسئول حكومى مصري بالشعب المصري قد (واشد على كلمة قد) يعني ان ابو الغيط وجد نفسه في موقف محرج للغاية أمام هيئة (الكونجرس) منتخبة لدرجة ان يعترف انه يمثل الشعب المصري وان الشعب المصري شعب لديه احساس ممكن ان يغضب ويسعد وكدة … يا سلام من زمان ونحن بانتظار هذه اللحظة – لحظة الاعتراف. 

 

سؤالي هنا هو ما هية الشعب المصر … أي من هم المصريين الذين يتحدث عنه السيد أبو الغيط. هل هم نحن … أنا وانت والقارئ والعامل والموظف وسواق التاكسي والعاطل والقهوجي … المصريين يعني؟!! أم كان يتحدث عن نخبة محددة من رجال الأعمال ورجال الجيش ورجال الدولة والداخلية واصحاب النفوذ – دائرة محدودة من المصريين ؟!!

 ولكي أكون صريحة ، أنا مصرية واعرف العديد من المصريين ولا اظن ان احد منهم قد غضب من مسألة المعونة … فنحن لا نعلم متى تأتي هذه المعونة وأين تذهب.

فبرغم ان مصر تأخذ ثاني أكبر معونة من الولايات المتحدة بعد اسرائيل، فلا أرى ان الوضع في مصر قد تحسن ، بل بالعكس زاد الغني غناء وزاد الفقير فقر ونرى ان البنية التحتية في مصر على وشك الانهيار وهناك قرى لا تصلها الماء وقرى لا تنعم بأي خدمة من الخدمات الأساسية وعمال لايتمتعون بزيادة في الأجور وتدهور في العليم.

  ولكن الأكيد تزداد عدد الفيلات في قرى سياحية أو compounds ويركب اصحاب النفوذ السيارات الفاخرة ويزداد دخلهم عام بعد عام وربما شهر بعد شهر … إلخ 

طيب يا سيدي انا مستعدة أغضب زي ما بيقول السيد ابو الغيط ولكن على شرط وهو ان امارس مواطنتي على أكمل وجه … أي أريد أن ارى كشف حساب المعونة دي : جه كام واتصرف كام وعلى ايه؟ 

 وأرى انني لم أكن الوحيدة التي صعقت بمفاجئة تصريح السيد ابوالغيط، فكتب مجدي مهنا في عمودة في الممنوع بجريدة المصري اليوم  "يا حلو إنت يا حلو.. والحلو هو السيد أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية، الذي وصف غضب الشعب المصري بأنه «وحش» إذا ما قرر إظهاره تجاه التصرفات الأمريكية، وقرار مجلس النواب الأمريكي بخفض المعونة العسكرية المقدمة إلي مصر بمقدار ٢٠٠ مليون دولار أمريكي."      تكملة

Share/Bookmark this!

Leave a reply

Add your comment below, or trackback from your own site. You can also subscribe to these comments via RSS.

Be nice. Keep it clean. Stay on topic. No spam.




You can use these tags:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

This is a Gravatar-enabled weblog. To get your own globally recognized avatar, please register at Gravatar.

To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create